التغييرات في مدارس الإمارات الوطنية

التغييرات في مدارس الإمارات الوطنية

مدارس الإمارات الوطنية – تغيير تلبيةً لحاجات المستقبل

منذ بداية العام الدراسي في سبتمبر 2010، طرأت تغييرات عديدة على البرامج الأكاديمية لمدارس الإمارات الوطنية. وقد شملت هذه التغييرات المناهج التعليمية، ومتطلبات التخرج، وجداول الإستراحات اليومية،  فضلاً عن مراجعاتٍ للبرامج الأكاديمية من قِبَل هيئات خارجية مثل منظمة البكالوريا الدولية ومجلس الكلية وهيئة الاعتماد المتقدمة. في هذا السياق، وضعت مدارس الإمارات الوطنية خطةً على مدى خمسة أعوام لتحقيق هدفنا وهو الحصول على ترخيص كامل من منظمة البكالوريا الدولية لكافة البرامج الابتدائية والمتوسطة والدبلوم وتقديم صفوف التعيين المتقدم في مجلس الكلية في كافة الأحرام الجامعية، ناهيك عن اعتماد متقدم لنظام مدارس الإمارات الوطنية في الأحرام كافة. يقضي هدفنا بتزويد طلاب مدارس الإمارات الوطنية من الروضة إلى الصف الثاني عشر ببرنامج تعليمي يحضّرهم للكلية وللعمل لا بل أيضاً يساعدهم ليكونوا موطنين صالحين.

 المنهج الدارسي واختيار المواد:

في ربيع العام 2010، أقرّ مجلس الإدارة اعتماد معايير منهجية للمحتوى في ما يتعلّق بتعليم الرياضيات واللغة الإنجليزية. تختصّ هذه المعايير بتعليم الرياضيات واللغة الانجليزية من الروضة إلى الصف الثاني عشر، وترتكز على المعايير المعتمدة في برنامج الدبلوم الأميركي النموذجي من Achieve و Common Core في الولايات المتحدة. علاوةً على ذلك، في خريف 2010، اعتمد مجلس الإدارة معايير للعلوم بناءً على الأسس ذاتها. إن هذه الاعتمادات المنهجية تشكّل المجموعة الأولى من المعايير التعليمية المعتمدة لصفوف مدارس الإمارات الوطنية. إن العملية المنهجية التي نعتمدها تقضي عدة خطوات. فأولاً يتم تحديد ما يجب تعلمه (معايير التعلّم) بناءً على أبحاث ومنهج دراسي جاهز، ثانياً باختيار مواد الصفوف والمواد التدريسية بما يتماشى مع معايير التعلم، ثالثاً تدريب المعلّمين على تعليم المعايير باتباع المنهجيات التي تشكّل جزءاً من برامج البكالوريا الدولية، رابعاً بتقييم التعليم عند الطلاب، خامساً بتعديل البرنامج الإرشادي إذا قضت الحاجة، وأخيراً بتقديم تقرير عن تقدمنا إلى أولياء الأمور والمجلس على مستوى الإنجاز الأكاديمي للطلاب والمدرسة. لعلّ التغيير الأكبر  الذي طرأ على برنامجنا هو أننا صرنا نعرف ما هي المعايير التي يتوقَّع من الطلاب تعلمها في كافة المجالات. وسوف نعرف من خلال تقييمنا للمنهاج إذا كان الطلاب قد تعلموا المضمون. إن اعتماد معايير تعلم المضمون يحدّد ما يُتوقَّع من الطلاب تعلّم في كافة المجالات (الرياضيات، العلوم، الإنجليزية…). وهذا يشمل المضمون المحدّد في إطار المنهج الأميركي فضلاً عن التعلّم المنصوص عليه في متطلبات وزارة التعليم للدراسات العربية، والإسلامية والإماراتية. ويُعتبر ذلك أحد أهم التغيرات في نمط ممارستنا الأعمال من أجل تحسين التعليم في مدارس الإمارات الوطنية.

 ماذا يعني لكم ذلك كونكم أولياء أمور الطلاب؟ هذا يعني أنه  سوف تتمكنون من طرح الأسئلة التالية على المعلمين وفريق العمل: “ماذا يفترض أن يتعلم ابني؟” و”كيف سأعرف إذا كان يتعلم المضمون المدرج ضمن المنهج المعتمد أم لا؟” بصفتكم أولياء أمر الطلاب، يجب أن تتوقعوا الحصول على جواب مباشر بشأن التعلّم المفترض إنجازه، بالإضافة إلى أدلة تثبت هذا التعلم أو عدمه. فمع بداية العام الدراسي يتمّ توزيع معايير التعلّم المعتمدة على كافة الأحرام كي يستخدمها المعلمون. كما أن مدارس الإمارات الوطنية تدرّب المعلمين على استخدام استراتيجيات تعليمية تركّز على استخدام معايير مرتكزة على نشاطات لتعليم الدروس في الصفوف. وتتطلب هذه العملية مواد الموارد التعليمية (الكتيبات، مساعدات التعلّم والمواد) المستخدمة في الصفوف والتي تتماشى مع المعايير (الرياضيات والإنجليزية). ومنذ ذلك الحين، قمنا بتوفيق مواد تعليمية أخرى مع معايير مجالات أخرى ومتطلبات برنامج منظمة البكالوريا الدولي ومتطلبات برنامج التعيين المتقدم لمجلس الكلية.

 إليكم مثالاً عن توفيق المواد، من الممكن أنكم تعرفونه، وهو يتعلق بمنهج الرياضيات. فقد اعتمدت مدارس الإمارات الوطنية منهج الرياضيات لكل يوم من الروضة إلى الصف السادس، والرياضيات لكل يوم هي مواد الصفوف المعتمدة للرياضيات من الروضة إلى الصف السادس. تتوافق مواد الرياضيات لكل يوم مع المعايير المُدرَّسة كما من شأنها بناء مهارات الطلاب في كل عام وفقاً للتعلم الذي تلقوه في العام الفائت. يعمل فريق عملنا في مدارس الإمارات الوطنية على ابتكار ما يسمى بـ”المدى والتتابع” للتعلم، لطلابنا. يتمّ إنشاء “مدى وتتابع” وفقاً لحاجات (معايير) التعلّم للطلاب من الروضة إلى الصف الثاني عشر. يحدّد المدى والتتابع المضمون الذي يجب تعلّمه، والمهارات اللازمة لإتقان المضمون ويضعها بشكل منطقي ومتتابع. ثم نلجأ إلى التقييمات اللازمة لتحديد حدوث التعلّم من عدمه، وفي حال عدمه، نقوم بتحديد المهارة اللازمة لتحديد المشكلة. ننوي بناء مهارات ومعرفة طلابنا من أجل تمكينهم من إتقان المادة التدريسية، وحلّ المشاكل وتطبيق المعرفة التي اكتسبوها بأشكال جديدة ومختلفة. إن جامعة شيكاغو هي التي طوّرت منهج الرياضيات لكل يوم.

 إن تطبيق البرامج الجديدة يتطلب منا تأدية التعليم بشكل مختلف. إن أحد التغييرات التي نجريها يقضي بمساعدة المعلمين على تغيير أسلوبهم في تدريس الطلاب واستخدامها في الصفوف. فبعد اعتماد المواد التدريسية الجديدة، ندرّب المعلّمين على استخدامها.  يتطلب برنامج الرياضيات لكل يوم من المعلمين مزيداً من التفاعل في أسلوب تدريسهم الطلاب. فهو يتطلب منهم تفاعلاً مباشراً مع الطلاب أكبر بكثير من ذاك المطلوب في التدريس مباشرةً من الكتيّب. لذا، يتطلب منا برنامج الرياضيات لكل يوم تدريب المعلمين على استخدام المواد المناورة، والمواد المطوَّرة للطلاب، بالإضافة إلى تدريس مبني على البحث. وهذا كله يتطلب من المعلمين تعزيز تفاعلهم المباشر مع الطلاب. في كل عام، نستعين بمدرّبين معتمدين للبرنامج من الولايات المتحدة. يمضي هؤلاء المدربون أربع أيام قبل بدء العام الدراسي مع موظفينا في المرحلة الإبتدائية والروضة، يقومون خلالها بتدريبهم على استخدام المواد، وتقييم تقدّم الطلاب، وإسناد مهام التعلّم إلى الطلاب، ناهيك عن تطوير خطوط تعلّم للطلاب والصفوف. وكي نتمكن من تحديد معيار تطبيقنا للبرنامج، سوف نواصل التطوير المهني لبرنامج الرياضيات لكل يوم خلال العام الدراسي في بعض فترات بعد الظهر من أيام الثلثاء. هذا مثال عن نوع التغيير الذي تخضع له مدارس الإمارات الوطنية خلال الفترة بين و2010 و2016.

أما التغيير المنهجي الثاني الذي خضعت له مدارس الإمارات الوطنية بين العامين 2010 و2012 فكان تطوير برنامج المناهج الدراسية لكافة الصفوف التي تُدرَّس من الصف السادس إلى الصف الثاني عشر. وقد أتمّ فريقنا في التدريس المسودة الأولى من المنهاج الدراسية من الصف التاسع إلى الثاني عشر، بالتوافق مع صفوفنا الثانوية. واستهل المعلمون في ذلك الوقت تطبيق برنامج التعلّم المعتمد. وتستمر مدراس الإمارات الوطنية بتوفيق الصفوف المدرّسة في ثانوياتنا بحسب المجال ومعايير التعلّم المعتمدة. إن هدفنا من ذلك هو توفيق صفوفنا المدرَّسة مع المعايير المعتمدة، وتحسين تقديمنا للصفوف المدرَّسة والتوفيق مع متطلبات الدخول على صعيد الكلية الدولية، بالإضافة إلى تلبية متطلباتنا الجديدة للتخرج.

 متطلبات التخرج الجديدة :

على الطلاب اتباع سلسلة جديدة من صفوف التخرج من أجل الحصول على دبلوم مدارس الإمارات الوطنية. تتطلب مدارس الإمارات الوطنية من الطلاب إتمام 52 وحدة كارنيجي على مدى سنوات الثانوية الأربع، حتى يتخرجوا وينالوا  شهادتهم. سوف يتلقى الطلاب على الأقل 25 صفاً خلال مسيرتهم في الثانوية كما سيُطلَب منهم إتمام مشروع التخرج من أجل الحصول على شهادة من مدراس الإمارات الوطنية. ولإتمام وحدة كارنيجي، يتعيّن على الطلاب اجتياز مضمون الصف وحضوره، مع عدد ساعات محدد مسبقاً من التواصل التعليمي، وذلك لكي يصبحوا أهلاً لمتابعة الصف. يُفترَض على جميع طلابنا إتمام 52 وحدةً على الأقل للتخرج. يملك الطلاب فرصة إتمام 64 وحدة على مدى أربع سنوات في جدول صفوفنا الحالي.

 في إطار متطلبات التخرج الجديدة، أمام الطلاب خيار واسع من برامج دبلوم البكالوريا الدولي في الصفين الحادي عشر والثاني عشر؛ صفوف مجلس التعيين المتقدم  في الصفين الحادي عشر والثاني عشر؛ و/أو صفوفنا التحضيرية النموذجية لمدارس الإمارات الوطنية. إن الصفوف التي تُعطى للطلاب في الصفين التاسع والعاشر سوف تنحاز إلى الطلاب الذي يتابعون صفوفاً أكثر صعوبةً على المستوى الأعلى. يتم تطوير الأنماط اختيار الصفوف هذه بما يمكّن الطلاب الذين اجتازوا امتحانات البكالوريا الدولي والتعيين المتقدم من دخول أهم الكليات والجامعات في كافة أنحاء العالم، متمتعين بمركز ترشيح متقدّم. يمكن للطلاب اكتساب هذا الامتياز (مركز متقدم) في حال اجتيازهم الصف وامتحاناً معتمداً دولياً وتقييماً مسجلاً خارج مدارس الإمارات الوطنية. تمّ تطوير مخطط لتتابع البرنامج وقد تمّ إدراجه في فهرس البرنامج. ويفترض أن يساعد ذلك الأهل على توجيه أبنائهم نحو خيارات سليمة سواء في الكلية أو في المسيرة المهنية. إن إطار العمل الذي نستخدمه من أجل تطوير المناهج الدراسية مبني على إقرار البرنامج من قِبَل مجلس الكلية، وبرنامج ديبلوم منظمة البكالوريا الدولية. والجدير ذكره هو أنه شبيه بذاك المستخدم لدى كلية التكنولوجيا في الإمارات العربية المتحدة.

 في كل عام، يقدم مدراء المدارس مزيداً من التفاصيل حول الصفوف المتوفرة، وأنماط متابعة الصفوف بالإضافة إلى متطلبات التخرج إلى الأهل والطلاب، وذلك إما من خلال اجتماعات الأهالي في المدارس أو عبر موقعنا الإلكتروني.

 إن مدارس الإمارات الوطنية قد باشرت بتدريس صفوف المستوى المتقدم لمجلس الكلية في فروعها بمجمع مدينة محمد بن زايد ومجمع مدينة أبو ظبي ومجمع مدينة العين للصفوف 11 و12.

 مقياس التقدم الأكاديمي (MAP)

 يخضع الطلاب من الصف الثالث إلى العاشر لقياس أو تقييمات التقدم الأكاديمي. تقيس هذه التقييمات نسبة التعلّم الذي حققه الطلاب في مجالَي تطوير اللغة الإنجليزية (بما فيها القراءة) والرياضيات. يمكن لبرنامج قياس التقدم الأكاديمي تحديد نسبة النمو الأكاديمي (عبر مقارنة التقدّم الأكاديمي بحسب معايير التعلم) التي أظهرها الطلاب على فترات اختبارية عديدة. إن كافة تقييمات قياس التقدّم الأكاديمي هي تقييمات على الإنترنت في ميداني الرياضيات والإنجليزية. ويسمح استخدام قياس التقدم الأكاديمي مدارس الإمارات الوطنية بتحقيق إنجازات ونتائج رائعة في وقتها بما أن الأمر يتعلق بتحقيق الأهداف التعلّمية لطلاب مدارس الإمارات الوطنية. إن تقييمات قياس التقدم الأكاديمي مترابطة مع معايير المنهج المعتمد لدى مجلس الإدارة في المادتين الإنجليزية والرياضيات. تُعطى التقييمات إلى الطلاب ثلاث مرات في العام الدراسي: في بداية العام، وفي منتصف العام، وقبل نهاية العام الدراسي. تُبلَّغ النتائج إلى الأهل، والمعلّمين، ورئيس المدرسة، ومدير الحرم. يستخدم فريق العمل هذه النتائج في تخطيطهم للتتابع التعليمي لطلاب صفوفه. إن برنامج قياس التقدم الأكاديمي صادر عن جمعية نورث وست للتقييم المتمركزة في بورتلاند أوريغون، الولايات المتحدة. (موقعها الإلكتروني: www.nwea.org).

 نظام معلومات باور سكول الخاص بالطلاب

تستخدم مدارس الإمارات الوطنية نظام معلومات باور سكول الخاص بالطلاب وذلك لإدارة المعلومات المتعلقة بالطلاب. يسمح لنا النظام بإدارة معلومات الطلاب المتعلقة بالنتائج، وفروض الصف، والتواصل بين الأهل والمعلمين، ودفاتر علامات وسجلات الطلاب، والفروض المنزلية، والحضور، والتسجيل، والرسوم… إن هذا النظام متوفر على الإنترنت ويقدم معلوماتٍ إلى فريق العمل، والأهل والطلاب في الوقت المناسب وبشكل أكثر فعاليةً. يوفر باور سكول مدخلاً إلى الأهل بحيث يسمح لهم بمراجعة العلامات، والحضور، وفروض الصف، والسلوك بالإضافة إلى غيرها من العناصر التي يسجلها المعلم والمدرسة بشأن طلاب مدارس الإمارات الوطنية. وقد تمّ تفعيل تسهيلاتٍ داخل البرنامج تسمح للمعلمين والأهل بمراسلة بعضهم البعض عبر البريد الإلكتروني بواسطة المعلومات المحفوظة في نظام باور سكول. يمكن النفاذ إلى باور سكول عبر الموقع الإلكتروني الخاص بمدارس الإمارات الوطنية: www.ens.sch.ae.

Your suggestion

اقــــتــــراحــكــــم


Optionalأخــتـياري
Optionalأخــتـياري