تساعد التقاريرعن التطور الأكاديمي للطالب  كل من أولياء الأمور والطلبة والمدرسين على تحديد  نقاط القوة وتحديد المجالات التي تحتاج إلى تقوية لدى كل طالب ضمن محتوى المنهج المعتمد. تتبع مدارس الإمارت الوطنية  ممارسات عادلة وفعالة في ما يتعلق بالتقارير المدرسية وذلك بالتماشي مع برنامج السنوات الإبتدائية  للبكالوريا الدولية، وبرنامج السنوات  المتوسطة،وبرنامج الدبلوم بالإضافة إلى برامج المنهاج الأمريكي.  إن ممارسات التقييم الفعالة  مهمة لنجاح الطلبة إذ أنها  تمنحهم الثقة بقدراتهم و تشجعهم على مواجهة التحديات والتغلب عليها. تعتمد تقارير تقدم الطالب على التقييمات خلال الحصص في الصف الدراسي.

لماذا نقييم الطلبة؟

يعد التأكد من مدى فهم الطالب للمعايير التي تدرس بالصفوف الدراسية مسؤولية المدرس، ويستخدم التقييم لإطلاع المعلمين والطلاب وأولياء الأمور عن تقدم  التحصيل للطالب. يستخدم المعلمون التقييم لتحديد نقاط القوة ونقاط الضعف لدى  الطالب والمساعدة في تحسين المستوى . ويعتمد الدعم على احتياجات الطلبة. هذا يعني أنه سيجتمع المعلمون مع الطلبة  المعنيين بشكل فردي، أو مجموعات صغيرة لتقديم المساعدة لهم والتأكد من  فهمهم. كما يتيح التقييم للمعلمين  فرصة تحديد اهتمامات الطلاب ومجالات مهاراتهم. ويعتبر هذا التقييم عملية متواصلة خلال العام الدراسي.

تحديد التقييمات التكوينية والختامية

هناك نوعان من التقييم؛ التكويني والختامي. لكل من التقييم التكويني والختامي هدف ونتيجة مختلفة كما هو موضح أدناه:

  • التقييم التكويني يُطلع المعلم والطالب على المستوى الدراسي بحيث يستطيع المعلم مساعدة الطالب على الفهم حسب الاحتياج في مجال المعرفة. هذا النوع من التقييم يسمح أيضا للمعلمين والطلبة  بمعرفة مدى الاستعداد للعمل على مستوى أصعب. التقييم التكويني يحدد مستوى الطلاب واحتياجات التعلم الخاصة، ومن ثم تأتي مساعدة المعلم.

  • التقييمات الجامعة (الختامية) هي «اختبارات» تراكمية  تحدد درجة الطلاب. لا يتم إعطاء التقييم الجامع إلا بعد  حصول الطلبة على الأنشطة الصفية التكوينية والتي تعد الطالب للتقييم  الجامع، علما بأن المدرسين  يعملون على إعداد الطلاب  بشكل جيد من خلال تقييمهم بشكل مستمر حول أجزاء المادة قبل التقييم الجامع.

إصدار تقرير التقدم الأكاديمي

يتم إعطاء تقارير عن التقدم  الأكاديمي  للطالب في الربع الأول والربع الثالث من العام الدراسي، وتهدف هذه التقارير إلى  إعطاء أولياء الأمور والطلاب فكرة عن مجالات القوة واحتياجات الطالب بما يعطي الطلبة وأولياء الأمور الفرصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة، وطلب المساعدة والعمل مع المعلمين لضمان تزويد  الطلاب  بفرص متعددة لتحقيق النجاح.

نتائج التقييمات التكوينية المحصل عليها لاتؤثر على الدرجة النهائية لأن الهدف من التقييمات التكوينية هو التوعية وتوجيه الدعم للطالب. سوف يجد أولياء الأمور نتائج عدد من التقييمات التكوينية التي تعطي الطلبة فرصاً متعددة لتطوير فهمهم وللتوصل وتلقي الملاحظات المحددة والوصفية.

هناك عدد أقل من التقييمات الجامعة خلال العام الدراسي والتي تمثل الفهم التراكمي لمعايير المنهاج الأمريكي من خلال نظام برامج البكالوريا الدولية (برنامج السنوات الابتدائية، برنامج السنوات المتوسطة، برنامج الدبلوم) وقد تم بناء التقييمات الجامعة باستخدام إطار يضمن الدقة والجودة. هذه المهام ذات صلة بواقع الطلبة وتحقق الاندماج في التعلم. ولذلك، فإن المهام الجامعة هي تمثيل أكثر دقة لتحصيل الطلبة وتقدمهم.